منتديات السفير الطائر
نتشرف بتواجدك معنا عضو غالى على منتدانا منتداك
شعارنا
لسنا الاول ولكن نسعى ان نكون الافضل
منتديات السفير الطائر

منتدى السفير الطائر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إرهاب المستأمنين وموقف الإسلام منه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmedbox
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 106
جنسيتك : مصرى
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: إرهاب المستأمنين وموقف الإسلام منه   الأحد 22 نوفمبر 2009, 11:31 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
المقدمة
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ . يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا . يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا .

أما بعد :

فقد جاء دين الإسلام محققاً مقاصد عظيمة يجب أن يتعلمها كلّ مسلمٍ ومسلمة ، هي حفظ الضرورات الخمس ، والتي يُسميها العلماء مقاصد الشريعة حفظ الدين ، وحفظ النفس ، وحفظ العقل ، وحفظ العرض ، وحفظ المال . وما فتئ العلماء العارفون يبنون الأحكام والمسائل المرتبطة بهذه المقاصد العظيمة ، فلّما غاب العلم وتفشى الهوى والجهل وكثرت الشبهات ، ظهرت الفتن والهرج والقتل ، دون مراعاة لهذه المقاصد ، ومن أجل ذلك فإنّ كلَّ عملٍ تخريبي يستهدف الآمنين مخالف لأحكام شريعة ربّ العالمين ، والتي جاءت بعصمة دماء المسلمين والمعاهدين ، فكيف إذا كان ذلك في بلدٍ مسلمٍ آمن ، هو مهبط الوحي والرسالة والنور الذي يشع في جنبات الأرض كلها!! لا شك أن ذلك أشدّ حرمة بإجماع علماء المسلمين العارفين ، فضلاً عمّا في ذلك من هتك لحرمة الأنفس والأموال المعصومة ، وهتك لحرمة الآمنين المطمئنين في مساكنهم ، وإشاعة الفوضى وعدم الاستقرار .

إنه يخطئ من يعتقد أو يظن بأن المسلمين لا يقبلون دخول الكفار إلى بلادهم إلا إذا كانوا يرغبون في الإسلام ، كما يخطئ أيضاً من يرمي المسلمين بأنهم يحملون سيوفهم في أيديهم ليسلوها في وجه كل من لا يدين بدينهم مما يجعل غير المسلمين لا يأمنون على أنفسهم ولا يثقون بأن تطأ أرجلهم بلادهم ، لكن الحقيقة تخالف هذا الاعتقاد , فالجوار بين العرب قبل الإسلام كان له شأن كبير, وكانت الدماء تسيل دون حماية المستجير وحفظه ، وكانوا يفتخرون بهذا ويعتزون بحمايته ، ثم لما جاء الإسلام أقره ورعاه بذمته وذمة المسلمين ، فأمن الرسل والمعاهدين عهدا مؤبدا أو مؤقتا , وأمن أيضاً من يدخل بلاد المسلمين لمصلحة ، سواء للتجارة أو لطلب الصلح والموادعة , أو يحمل رسائل أو مبالغ الجزية أو لسماع القرآن والتعرف على مبادئ الإسلام وتعلم أحكامه والوقوف على غاياته وأهدافه ، فيدخل آمنا مطمئنا ويعود كذلك إلى بلاده .

وهذا ما رغبت انا اتكلم فيه
ونقله لكم
ان شاء الله

أسأله - تبارك وتعالى - أن يمنحنا الفقه في الدين ، وأن يرزقنا اتباع سنة سيد الأولين والآخرين ، وأن يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن .

نقلته لكم عن

د . بدر بن ناصر البدر

الأستاذ المشارك بقسم القرآن وعلومه
كلية أصول الدين - جامعة الإمام

وللحديث بقية
ان شاء الله

ahmed box
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إرهاب المستأمنين وموقف الإسلام منه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السفير الطائر :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: